واحة دبي للسيليكون

تأسست سلطة واحة دبي للسيليكون المملوكة بالكامل لحكومة دبي في العام 2004 وتعد المدينة التكنولوجية الوحيدة في المنطقة التي تقدم فرصة العيش والعمل في بيئة متكاملة. وتمتد واحة دبي للسيليكون، المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة، على مساحة 7.2 مليون متر مربع وتنقسم إلى 5 مناطق رئيسية وهي: المناطق الصناعية، والتجارية، والتعليمية، والسكنية والمرافق العامة.

وتوفر واحة دبي للسيليكون البيئة الأمثل للشركات العاملة في مجال التكنولوجيا. وتشمل قائمة الشركاء شركات عالمية مثل: "أورانج بيزنيس سيرفيسز" و"فوجيتسو" و"شنايدر إلكتريك" و"وستيرن ديجيتال" و"هنكيل" و"3 بليو نتوركس" و"ويفتك" بالإضافة إلى العديد غيرها.

وتتميز الواحة بتطورها المستمر على صعيد استقطاب المزيد من الشركات التكنولوجية المتطورة والمستثمرين ورواد الأعمال حيث بلغ عدد الشركات 2459 في نهاية العام 2017 بزيادة قدرها 339 شركة وبنسبة ارتفاع 16% مقارنة بالعام 2016. وتتوزع الشركات التي تتخذ من واحة دبي للسيليكون مقراً لها بحسب البلدان ليكون 37 % منها من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا و23% من أوروبا، فيما كان نصيب آسيا ما نسبته 33% من الشركات، وتمثل الشركات من الأمريكيتين 7% من إجمالي شركات الواحة. ويختص 82 % من الشركات العاملة في واحة دبي للسيليكون في مجال التكنولوجيا و18 % في قطاعات الخدمات التجارية وقطاعات خدمية أخرى.

كما أطلقت سلطة واحة دبي للسيليكون في العام 2015 مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال (ديتك)، أضخم مركز من نوعه في منطقة الشرق الأوسط والمملوك بالكامل من قبلها، بهدف توفير الدعم للشركات الناشئة العاملة في المجال التكنولوجي والاقتصاد الرقمي الاسلامي والمحتوى العربي. ويحتضن المركز اليوم أكثر من 813 شركة ناشئة من 70 دولة بنسبة نمو بلغت 25% مقارنة مع 650 شركة ناشئة في عام 2016.

وتتوزع الشركات الناشئة التي تتخذ من ديتك مقراً لها بحسب البلدان ليكون 32 في المائة من نصيب منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، و41 في المائة من آسيا، و15 في المائة من أوروبا و5 في المائة من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا إضافة إلى 5 في المائة من دول مجلس التعاون الخليجي، و2 في المائة من استراليا.